جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم- كلية الشريعة الهلالية ترحب بكم
كلمة العميد
عميد الكلية تم افتتاح معهد القرآن الكريم والدراسات الإسلامية رفاعة في العام 1995م كنواة لفرع جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية برفاعة، حيث بدا بالدورات المفتوحة والفئوية والمتخصصة، ومنح درجة الدبلوم الوسيط والعام في التجويد والدراسات الإسلامية، ونسبة لحوحة المنطقة لهذا النوع من العلوم فقد تم ترفيع المعهد ليصبح كلية الشريعة والقانون في العام 2003م حيث قامت الكلية على أوقاف المغفور له بإذن الله الأستاذ / احمد علي جابر والمغفور له بإذن ربه المجتبى عبد الوهاب احد برفاعة، وأوقاف المرحوم / بابكر محمد احمد المشرف والشيخ / الجيلاني عمر التاي بالهلالية . وقد خرجت الكلية حوالي ثلاثة عشر دفعة من حملة البكالوريوس قوامها حوالي ثلاثة ألف طالب وطالبة في قسمي الشريعة والقانون والفقه وأصوله.
تضم الكلية قسماً للمجتمع يقوم بعمل الدورات الشرعية والفئوية وتغطية كافة المناسبات الدينية والأعياد وإرسال القوافل الدعوية التي تجوب جميع إرجاء المنطقة.
وتسعى الكلية إلى تحقيق التميز في مجال العلوم الشرعية والقانونية وخدمة المجتمع وذلك بإعداد الكوادر العلمية المؤهلة في مجالات الفقه والقانون بقدرات علمية ومهارات بحثية ومهنية عالية لرفد الأجهزة العدلية وتقديم الفتوى والاستشارات القانونية لإفراد المجتمع.
وفي الختام يطيب لإدارة الكلية أن ترحب بفرسانها الجدد الدفعة (27) بقلعة العلم والنضال متمنية لهم تحصيلاً أكاديمياً واستقراراً دراسياً وبيئة جامعية مهيئه.
والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل

د / الطيب محمد بخيت احمد

:وسائل التواصل

  • مكتب مسجل مركز الطلاب : 0000000000
  • مكتب مسجل مركز الطالبات : 0000000000
  • البريد الإلكتروني : info@rufaa.uofq.edu.sd

:الموقع المكاني

ولاية الجزيرة
محلية شرق الجزيرة
مدينة الهلالية

:عن الكلية

أنشئت كلية الشريعة الهلالية في العام 1424 - 1423هـ الموافق 2003 - -2004م، وتسعى الكلية إلى تحقيق التميّز والريادة في مجال العلوم الشرعية والقانونية والبحث العلمي وخدمة المجتمع، في ضوء غايات وأهداف جامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم، وذلك برفد المجتمع بكوادر علمية مؤهلة في مجالات الفقه وأصوله والعلوم الشرعية والقانونية والإسهام في إعادة بناء الأمة وإصلاح المجتمع وحمايته من مظاهر الانحراف والانزلاق العقدي والفكري والسلوكي، وإنزال الدين في واقع الحياة بالعلم والدعوة